Jesus the Son of Man

ISBN: 0394431243
ISBN 13: 9780394431246
By: Khalil Gibran

Check Price Now

Genres

Currently Reading Favorites Fiction Khalil Gibran Literature Philosophy Poetry Religion Spirituality To Read

About this book

In Jesus Son of Man Jesus is portrayed through the words of 77 contemporaries who knew him. Gibran allows the reader to see Jesus through the eyes of a group of people, enemies and friends alike. Each has an opinion about Jesus based on their own experience. Khalil Gibran was a Lebanese-American artist, poet, and writer. As a young man he emigrated with his family to the United States where he studied art and began his literary career. His Romantic style was at the heart of a renaissance in modern Arabic literature he is still celebrated as a literary hero.

Reader's Thoughts

Vanda

beautifully written, but of course...man...this is Kahlil Gibran :) he made me feel like there were thous of butterflies fluttered in my heart......i am seeing Jesus through the eyes of a poet:let me quote Jesus first encountered with Miriam:For mind you, my friend, I was dead. I was a woman who had divorced her soul. I was living apart from this self which you now see. I belonged to all men, and to none. They called me harlot, and a woman possessed of seven devils. I was cursed, and I was envied. But when His dawn-eyes looked into my eyes all the stars of my night faded away, and I became Miriam, only Miriam, a woman lost to the earth she had known, and finding herself in new places. And now again I said to Him, “Come into my house and share bread and wine with me.” And He said, “Why do you bid me to be your guest?” And I said, “I beg you to come into my house.” And it was all that was sod in me, and all that was sky in me calling unto Him. Then He looked at me, and the noontide of His eyes was upon me, and He said, “You have many lovers, and yet I alone love you. Other men love themselves in your nearness. I love you in your self. Other men see a beauty in you that shall fade away sooner than their own years. But I see in you a beauty that shall not fade away, and in the autumn of your days that beauty shall not be afraid to gaze at itself in the mirror, and it shall not be offended. “I alone love the unseen in you.” Then He said in a low voice, “Go away now. If this cypress tree is yours and you would not have me sit in its shadow, I will walk my way.” And I cried to Him and I said, “Master, come to my house. I have incense to burn for you, and a silver basin for your feet. You are a stranger and yet not a stranger. I entreat you, come to my house.” Then He stood up and looked at me even as the seasons might look down upon the field, and He smiled. And He said again: “All men love you for themselves. I love you for yourself.” And then He walked away. But no other man ever walked the way He walked. Was it a breath born in my garden that moved to the east? Or was it a storm that would shake all things to their foundations? I knew not, but on that day the sunset of His eyes slew the dragon in me, and I became a woman, I became Miriam, Miriam of Mijdel.

Mohammed Jawad

Good book.

Barbara

I have read this book many times over the last 20 years--sometimes just certain passages. It is good for ME. It opens a door of understanding Jesus--His Words, His Deeds and why He was here. I was introduced to Khalil Gibran in college (a very long time ago) through his book The Prophet. He was like a Guru to me then and his words of inspiration have remained with me--as well as the well worn book.

محمد النعمه

يسوع ابن الإنسان وأمه مريم .. كما يقدمه جبران .. أنا وحدي أحب " ما لا يرى فيك "

Debbie Lisman

Great book. This is a 'what if' book. It is a collection of commentaries of characters in the Bible who may have known Jesus, and how they viewed him. It is a very human book, and of course fictional. But a very good read to contemplate how Christ's contemporaries may have viewed Him.

روفيدة السيد

راااااااائع ... :)

Mariam Okasha

عبقري جبران ....الكتاب عبارة عن مجموعة من الحكايات التي يرويها على لسان كل من كان له اختلاط من قريب او بعيد بالمسيح ...... استطاع بجدارة أن يكتب وجهات نظر مختلفة عنه مثلا كتب عن المسيح من وجهة نظر تلاميذه و المقربين منه و هذه ليست بالمعضلة , المعضلة الحقيقة و التي يستطيع بسهولة كل من يتأمل العمل أن يحترم جبران و يكن له كل الاعجاب من أجلها هي أنه استطاع أن يكتب و يروي حكايات عن المسيح من وجهات نظر معادية له و لتعاليمه ليس هذا فحسب ..استطاع جبران ايضًا اظهار عظمة يسوع من وجهة نظر الحصم الذي قتله مثلما فعل في جزء "قيافا رئيس الكهنة "استطاع أن يمزج كلامه و تعاليمه مع فكره الخاص بطريقة محببة تجذب القارئ كما أن أسلوب القصص القصيرة الذي اتبعه جبران و التي مزج فيها بين الفلسفة و الشعور نجح بجدارة في الارتقاء بالفكر و الشعور أثناء قراءة الكتاب .........هو ليس بكتاب ديني هو تحفة أدبية فلسفية تستحق كل التقدير و الاحترام :)

يوسف زهدى

الكتاب كعمل ادبي ممتاز, جبران بينفي كونه وجهة نظر دينية, وأنا شايفه هرتلة من الناحية الدينية لأن الإسلام قال الحق في سيدنا عيسي عليه السلام في انه إنسان وانه كلمة الله وانه رفعه اليه..لكن ونحط عشرين سطر تحت لكن, لكن لما انظر للكتاب من ناحية ادبية تحليلية, وإزاي ممكن اراء الناس اصحاب الخلفيات والتجارب المختلفة تختلف حول (عيسي) وإزاي نفس الموقف منه ممكن ناس تشوفه تصرف عظيم واغيرهم يشوفه وضيع ودي عبقرية جبران في انه يعرض وجهات نظر مختلفة في نفس الشيء ويحلل الفكرة والدوافع اللي ورا كل وجهة نظر فيهم! وعشان كده أنا بحب اقرا ليه رغم الاختلاف الفكري الواسع :)

Rahma Hassan

طافت حولي روح عيسى النقية ,,كانت تدفعني دفعا لكي أسمو وأنشد في الكون خدمة الخالق في أرضهجبران وثروت عكاشة ثنائي رائعجبران بروحانيته و فلسفته وثروت عكاشة بعمق أسلوبه وروعة تشبيهاتهامتزجا حتى إني لن أتردد في أن أصدق لو قيل لي أن الكتاب أصله باللغة العربية !

Ashley

Love. This. Book.

Andreea

The perspective is interesting, the book is well-thought. It looks like a collection of interviews, but there is something missing. It is like looking to a crystal with hundreds of facets, some very different, some similar, some important, some less important. Reading it, I had the great hope that I will hear that phrase, that word that would define what couldn't others in tens of pages. That phrase was missing. I guess I am still waiting for that. :)

Yasmine El samman

إن كان لكل دين خلق ...فخلق رسالة عيسى هي المحبة ...يسوع جبران وجهه جميل ونبيل، يعلوه غطاء لطيف من الشحوب النامّ عن شفقة ممسكة بالقلب لا عن أسى رابض في النفس. في فمه الحساس صلابة تفهم اللين فلا تجرح، ورفعة تفهم ذاتها فلا تتضع، وفي أنفه رقة الشعر ودقة الفن واتساق الهندسة. أما عيناه فتنظران إلى أبعد مما تبصران. فيهما رهبة الوحي دون طمأنينته، واليقين بالنصر دون النصر، ووحدة لا تلطفها المحبة، وعزلة لا يؤنسها نورها. في حاجبيه تقطب خفي كأنه يجهد فكره للوصول إلى سر عميق، وكأنه بلغ عتبة ذلك السر، اما بابه فلا يزال موصداً في وجهه. في جبينه الواسع العالي إباء وعظمة، وفي شعره الناعم المرتد على جبينه وصدغيه والمسترسل فوق كتفيه طهارة لا تعرف الدنس. هو وجه معانيه كثيرة وأظهرها إرادة تحاول أن تتغلب على ذاتها أو أن تستر ضعفها ريثما يتم لها النصر.

واضحة السعيد

كتاب تهيم معه الروح وتستقيم النفس قال عنه توفيق الحكيم :لم أكد أتصفح كتاب "عيسي" حتى طالعتنى سطوره ببيان مضيء عذب هو خير جسد لخير روح .ولست أشك فى أن الكتاب قد ازدهى بجمال جديد فى هذه الحلة العربية السابغة ولسوف أقرؤه وأقرؤه وأنا واثق بمتعته المتجددة فى هذا الأسلوب الأخاذ سأكتب بعضا من الكتاب فاستمتعو كما استمتعت أنا :) *يصف عيسي عليه السلام الآثمين قائلا :هؤلاء الضعفاء الذين تدعونهم آثمين ,مثلهم مثل صغار الطير التى لاريش لها فتسقط من أعشاشها .أما المنافقون فهم الجوارح تقبع على الصخور لتنقض على فريستها ..الضعفاء قوم قد ضلوا طريقهم فى المتاهات ,على حين لم يضل المنافقون طريقهم فهم يعرفون أين يسيرون ,لكنهم على هذا عابثون هازلون على الرمال وفى مهب الريح وإنى لهذا لاألقاهم ولا أفسح لهم رحابى ..وتابع قائلا:*طوبى لهؤلاء الذين صفت أرواحهم وطوبى للذين لايبيتون أسرى مايملكون لأنهم سوف يضحون أحرارا.وطوبى لمن يذكرون أتراحهم ,وفى أتراحهم يرقبون أفراحهم ..وطوبى للذين يتضورون جوعا ينشدون الحق والجمال ,فسيكون لهم من جوعهم الخبز الذى يأكلون ,ومن ظمئهم الماء القراح الذى يشربون ..وطوبى لذوى الكرم والحلم ,لهم من كرمهم وحلمهم خير عزاء وسلوى وطوبى للذين قد طهرت قلوبهم ,لأنهم لن يكونوا بعيدا من الله ..وطوبى للرحماء لأن الرحمة ستكون جزاءهم..*عندما تريد الصلاة دع شوقك يمل عليك كلماتك وإن شوقى الآن ليملى علي أن أضرع قائلا:رب العالمين رب السماوات والأرضينتقدست أسماؤك ,لتكن مشيئتك فينا كما كانت دائما وارزقنا من خبزك كفاء يومنا واغفر لنا برحمتك , وامنحنا القدرة على أن يعفو بعضنا عن بعض واهدنا صراطك,وامدد لنا يدك فى الظلمات لك الملك ,وبك القوة,وبك بلوغ القصد..*إن الطير فى السماء والقمم التى تتوج الجبال لاتلقى بالا للأفاعى فى حجورها المظلمة ..دع الموتى يدفنون موتاهم وكن أنت بين الأحياء وحلق عاليا ..ثم يتحدث بنيامين الكاتب عن عيسي قائلا:كان عيسي إيذانا بمملكة جديدة على وجه الأرض مملكة لن تبيد,كان ابنا وكان حفيدا لكل من شيد مملكة الروح من ملوك ..وما حكم دنيانا غير هؤلاء من ملوك الروح لقد كان عيسي مدركا لربه فى كل آية من آيات اليوم,كان يراه فى الغمام وفى ظل الغمام السابح فوق الأرض ..ويرجع عيسي لتأملاته يقول :*لقد أحصى الله الطير فى السماء وعدها كما عدَ شعرات رؤوسكم مامن طير يسقط عند اقدام الرامى , وما من شعرة فى رؤوسكمتستحيل شهباء أو تسقط فى مدارج العمر إلا بإرادته..*يواصل عيسي االحديث موجها كلامه لأتباعه:لقد آستمعت إليكم فى جلجات قلوبكم تقولون: سيكون ربنا -نحن أبناء إبراهيم-أبر بنا منه بأولئك الذين لم يعرفوه منذ البدء..ولكنى أقول لكم: إن رب الكرمة الذى يدعو أجيرا مع الصباح للحصدثم يدعوا غيره مع مغيب الشمس ويجزى الأخير أجر الأول ,هو فى الحق من العادلين..ألم يعط من كيسه هو وبإرادته؟؟!!*قد يسعى المخطئون إلى دوركم ..فلتحرصوا على أن تفتحوا لهم الأبواب وأن تأذنوا لهم بالجلوس إلى موائدكم ..فإن لم تلقوهم فلن تكونوا أبدا أبرياء مما قد آقترفوا ويتابع جبران فى هذا السياق : القلب الطاهر وحده هو الذى يصبر على الظمأ الذى يقود غيره إلى راكد الماء, وأن ذا القدم المطمئنة وحده يمد يداً لمن يتعثر ..*وعن الجار يقول عيسي :جارك نفس لك أخرى تسكن خلف الجدار ,وحين تتعارف النفوس تنهار هذه الجدران الفاصلة جميعاً..وما تدرى لعل جارك نفسك الخيرة تحل فى بدن آخر فليكن حبك له من حبك لنفسك ..إنه هو الآخر صورة من العلى القدير الذى لاتدركه ..* جارك حقل يخطر فيه ربيع آمالك فى حُللٍه الخضراء ويهجع فيه شتاء عوزك حالماَ بالمرتفعات تكسو الثلوج قممها جارك مرآة فيها ترى محياك وقد كسته جمالاَ ..فرحة لم تعرفها أنت نفسك , وأسىً لم تشارك فيه وأخيراً .. قد فضلت أن أستعرض بعض أجزاء الكتاب خيرا من التحدث عنه إذ كيف لمثلى وصف ذلك من البلاغة والبيان والشعور ..ولا أخفيكم سراً أنى قصدت التتعتع فى قراءة هذا الكتاب لشدة حلاوته ولأثره على نفسي من الطمأنينة والسكينة وسلام النفس ..

Yasdong

I don't know how many times I've read this book. Maybe more than 10 times since the first time I read it in 2008, when I was still in college. Still, the book keeps me amazed until now. The words are beautifully crafted and it has strong power to depict My Lord, Jesus, from many views: beggar, His disciple, The Pharisees, a young shepherd, prostitute, His grandma, a bride, and many others.I always cry when reading story of Rafka, the bride from Kana, where Jesus did his first miracle: changing water into wine. Also the story of young shepherd who was very sad because one of his sheeps was lost. Jesus asked him, when He knew it, He searched for the sheep for a while. Then Jesus made the shepherd smile and speechless when He brought back the sheep. I just can clearly imagine the shepherd and his sheep staring at Jesus, speechless.Well, even most of the stories are fiction, I still suggest you to read it. I hope you feel the way I do. God bless you ^_^

Seth

I don't typically review books, but I felt I should offer something to this work of art.Though it doesn't always line up with what the actual scripture says, it is incredible to read even fictional and postulated accounts of those who interacted with Jesus. Gibran does very well in showing three different peoples in regards to their view on Jesus of Nazareth: those who were committed to him, those who hated him and those who were indifferent. Gibran's poetic voice is incredible, and even if fictitious, in the account of "Rachel a woman disciple" I find some of the most beautiful words that describe the Jesus that I believe in."He was a mountain burning in the night, yet he was a soft glow behind the hills. He was a tempest in the sky, yet he was a murmur in the mist of daybreak.He was a torrent pouring from the heights to the plains to destroy all things in its path. And he was like the laughter of children.""Jesus Himself was the Great Event."I love Gibran's words and this book is definitely a keeper.

Share your thoughts

Your email address will not be published. Required fields are marked *